09 June 2012

مــــيراث الخــــوف


خد نفس عميق... إتفضل على الشيزلونج
يلا نفكر و نركز مع بعض شوية كده في نظرة تحليلية أكثر عمق فى النفس المصرية اللولبية
تتجه هذه النظرة إلى بعض الكلمات المتداولة وأولها "الموضوع ده وراثة" ثم نجد مثلا أن كل الجمل الشهيرة التي يستخدمها الأباء والأمهات فى كل البيوت واحدة تقريباً مع فارق الحزم و الشدة ودرجاتهم فنجد أن موروثات المصريين تقريباً واحدة 
مهما إختلف المستوى الإجتماعي والثقافي فتظل الموروثات واحدة
قد يكون هذا بفعل فترة زمنية إشتراكية كان كل المصريين نسخة واحدة طبق الأصل من بعضهم البعض
بعد هذه الفترة بدأنا البناء علي أساس واحد تقريباً
وعليه فإن أجيال تلو الأخرى تربي و تغرس معتقدات و أفكار هي الأخرى تربت عليها و هكذا
فنجد أن أمثالنا الشعبية التى لا أعلم مصدرها تقال منذ زمن بعيد
ونجد اللزمات الكلامية عندنا تعود معظمها لمسرحية كوميدية واحدة فى الـ30ـينيات مثلاً
مممممممم هذه المقدمة،، دعونا نبدأ إذاً

لنبدأ في حصر الكلمات التى تربينا عليها و التى تعتبر ميراثنا الفكرى وبالطبع المؤثر أخلاقياً وثقافياً
1- من خاف سِلم
2- الجري نص الجدعنة
3- أنا عبد المأمور
4- أربط الحمار مطرح ما يحب صاحبه
5- إمشي جنب الحيط
6- يا حيط داريني
7- اللى يخاف من العفريت يطلعله
8- الحيطان لها ودان
9- ايه رماك على المر قال الأمر منه
10- اللى يبص لفوق يتعب
11- يا حيط داريني
12- الباب اللى يجيلك منه الريح سده واستريح
13- اللى نعرفه أحسن من اللى منعرفهوش
14- عصفور فى اليد خير من 10 على الشجرة
15- رضينا بالهم و الهم مش راضى بينا
16- إن فاتك الميري إتمرمغ في ترابه
17- الضحك من غير سبب قلة أدب
18- أنا عبد لقمة العيش
19- إن غاب القط إلعب يا فار
20- موت يا حمار
21- وإحنا مالنا

ناهيك عن قصص الطفولة مثل: أم رجل مسلوخة - والحكايات الكثيرة عن الذئب المكار و الذى يمثل العالم الخارجي
- ذات الرداء الأحمر - قصص جحا (بالأخص عندما ضرب إبنه قبل أن يخطيء)

وغيرها الكثير من الأمثال والقصص السلبية التى تولد الخوف و الرعب و الرهبة والإكتفاء بالموجود بشكل مبالغ فيه.
فنجد أن كثيراً منا يخاف المواجهة... يخاف الخطأ... يخاف التجربة... يخاف مجرد المحاولة أو التعبير عن الرأي بأي شكل لأن ذلك يتنافى مع عاداتنا و تقاليدنا... فلا يجب أن تتحدث عن ما بداخلك ... يجب أن تخاف السلطان... يجب أن تراعي لقمة العيش... كيف تقول لأ ؟؟؟!! فالكلمة تعتبر صادمة و غير متحملة للكثيرين ولا يطيقون سماع أو مواجهة (((لأ))) و قد تفسر بأنها سب و قذف وتعدي غير مسموح و غير مسبوق !! بينما هي مجرد لأ !!! فالـ لأ دائماً صادمة !! لم يعتاد عليها مجتمعنا الذى نشأ على هذا الميراث!!

والذين دأبوا أن يطعموننا ميراثهم من الخوف بالمعالق الصدءة العفنه !!

كانت صدمة كبيرة جداً وما زالت صدمة للكثيرين ما فعله الكثير من الشباب من الصراخ و إعلاء كلمة لأ !!
عندها سمعنا كلمات تشبه "يجب إحترام الكبير" - "مثل أبيك" - "فى عمر جدك" - "كيف تنتقد من فى السلطة" - "خاف على عيالك"
وغيرها الكثير والكثير من الكلمات التي تعبر عن تاريخ طويل مع الخوف من كل شيء... الخوف من الحاكم... والخوف من المدير.. والخوف من الأب !!

لنا هنا وقفة ... هذه الوقفة لم تكن في مخططاتي ولكن هي وليدة اللحظة وكان لنا عندها وقفة !!
تذكر مع كيف تناولت السينما المصرية (العريقة) دور الأب في الأسرة؟؟؟!!!
كان هو من يقوم بالشخط والنطر والضرب والوجه العابس بداية من فيلم بين القصرين عبوراً بأفلام فاتن حمامة وغيرها وغيرها إلا ما ندر فكان يتبدل الدور بأن تكون الأم هى صاحبة الوجه العابس !!!
ما هذا الكم الخيالي من الخوف والرعب الذى غُرس فينا !!!

هذا هو ميراثنا و ميراث أباءنا و أجدادنا الأولين !!

دعونا ننتقل لجزئية كانت صادمة لنظام كامل ظل يتعامل ويعمل على مبدأ واحد هو الخوف!!
الخوف على الأمان والإستقرار و لقمة العيش... كانت هذه هى الركان الثلاثة التى كان يحكم بها السيطرة على من كان ميراثه الخوف... إذاً كيف حدث ما حدث ؟؟!!

حدث هذا لفقدهم السيطرة على نقاط معينة تقوم على إنفتاح البعض على ثقافات أخرى في معظمها غربية كانت أول مبادئها
"مخاطرة أكثر.. مكسب أكثر" - "More Risk, More Gain" وهو ما يهدم بدوره هذا الميراث العفن بأكمله!!

فبعد أن حدثت الصدمة وكُسِرَ الكثير من حائط الخوف لدى الكثيرين عكف النظام على إعادة إحياء الميراث "ومن فات قديمه تاه"!!

والعجيب في الأمر أنه نجح لإعادة إنعاش ميراث الخوف لدى البعض رغم إستخدامه لنفس الطرق القديمة البالية التي باتت معروفة لدى الجميع... ومن جديد يحاول العائدون للميراث الضغط علينا حتى ننعم بإستقرار ولي النعم ولكن هيهات هيهات !!

لا تعودوا لميراثهم ... لا تخضعوا لضغوطهم ... هم عاشوا داخل الحيط ... ونحن نحط حوائطهم بأيدينا

فإما أن نعيش بمبادئنا التى صنعناها ... و معتقداتنا التى إعتنقناها ... أو نموت تحت أنقاض حائط خوفهم من الغول الذي صنعوه بتخاذلهم!!

 "لا تستوحشوا طريق الحق لقلة السالكين فيه"

5 comments:

Entrümpelung said...

Thank you for your wonderful topics :)

Räumung said...

تسلم ايديك على الموضوع Räumung
Räumung

Entrümpelung said...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
bookmarks
Entrümpelung Wien
übersiedlung wien

luxusumzug said...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
umzug wien
umzug wien
umzug-umzug
Wohnungsrämung

isra2jack said...

شكرا ليكم ومبسوطة انه عجبكم :)